القائمة البريدية

أدخل بريدك ليصلك جديد المدونة؟

البحث في المدونة

قصة المسلم والعشرين بنساً في لندن!


إليكم قصة جميلة سمعتها يوما من احد أصدقائي ...
كان هناك شخص مسلم انتقل للعيش في مدينة لندن بريطانيا ليقترب قليلا من مكان عمله، وكان يركب الحافلة دائما من منزله إلى مكان عمله وكان يركب دائما نفس الحافلة، و في يوم من الأيام عندما دفع ثمن التذكرة ارجع له سائق الحافلة 20 بنساً زيادة، فبدأ المسلم يفكر "هل أرجع المبلغ للسائق فهو ليس من حقي" ثم فكر مرة أخرى وقال لنفسه "المبلغ صغير سأعتبره هدية من الله وأسكت.. كما أن المحطة تكسب الكثير من المال.. فماذا سيغير 20 بنساً.." وعند توقف الحافلة عند المحطة التي يريدها المسلم، توقف المسلم لحظة قبل خروجه ومد يده وأعطى العشرين بنساً للسائق وقال له "تفضل أعطيتني أكثر من اللازم" فاخذها السائق وابتسم وسأله "ألست الساكن المسلم الجديد في هذه المنطقة؟ إني أفكر منذ مدة في الذهاب إلى مسجدكم للتعرف على الإسلام، أعطيتك المبلغ الزائد عمداً لأرى كيف سيكون تصرفك"، وعندما نزل المسلم من الحافلة شعر بضعف في ساقيه وكاد أن يقع أرضاً من رهبة الموقف!! فتمسك بأقرب عامود ليستند عليه ونظر إلى السماء ودعا باكيا: "يا الله، كنت سأبيع خُلُقا من أخلاق المسلمين بعشرين بنساً!".

أحياناً ما نكون نحن النافذة التي يري منها الآخرون الإسلام

يجب أن يكون كل منا مثلا وقدوة للآخرين

ولنكن دائماً صادقين وأمناء.. وتذكر دوم أن الله عليك رقيب

0 commentaires:

إرسال تعليق

أرشيف المدونة الإلكترونية